أخبار

بالدموع والصلوات.. اللبنانيون يكرمون ضحاياهم أمام مرفأ بيروت بعد أسبوع على الفاجعة

نشرت في:

توجه الثلاثاء مئات اللبنانيين إلى مرفأ بيروت مكان الانفجار الذي أودى بحياة 171 شخصا وخلف أكثر من ستة آلاف جريح، كما شرد مئات الآلاف. ووقف المشاركون يتلون الصلوات فوق ركام مدينتهم المنكوبة إحياء لذكرى مرور أسبوع على انفجار المرفأ المدمر، وبعد يوم واحد من استقالة الحكومة التي يتهمها الشعب بالفساد.

قبالة المرفأ، كما في الأحياء المتضررة القريبة منه، امتزج صوت الآذان مع أجراس الكنائس التي قُرعت بشكل متزامن، ووقف مئات اللبنانيين دقيقة صمت على أرواح ضحايا انفجار مرفأ بيروت

yH5BAEAAAAALAAAAAABAAEAAAIBRAA7

اللبنانيون مصرون على محاسبة المسؤولين عن انفجار مرفأ بيروت

وفوق ركام مدينتهم المنكوبة أحيا اللبنانيون ذكرى مرور أسبوع على انفجار المرفأ المدمر الذي أودى بحياة 171 شخصاً وإصابة أكثر من ستة آلاف آخرين.

وأمام المرفأ الذي تحوّل ساحة خردة كبيرة، بُثّ على شاشة عملاقة شريط فيديو يُظهر الانفجار الضخم الذي حول بيروت مدينة منكوبة. وأدّى المشاركون تحية سلام لمدينتهم وضحايا الانفجار على وقع أغنية الفنانة ماجدة الرومي التي كتبها الشاعر السوري نزار قباني ويرد فيها “قومي من تحت الردم، قومي يا بيروت”.

yH5BAEAAAAALAAAAAABAAEAAAIBRAA7

اللبنانيون يجتمعون أمام مرفأ بيروت ويرفعون الصلاوات تكريما لضحايا الانفجار

 

لا عزاء قبل “دفن السلطة بأكملها”

في شارع الجميزة المجاور، الأكثر تضرراً بالانفجار، جلس عشرات الشباب بلباس أبيض حاملين لافتات عليها أسماء ضحايا الانفجار، كما أضيئت الشموع.

وقرب المرفأ، وجه المتجمعون تحية خاصة إلى قوى الدفاع المدني وفوج إطفاء بيروت والصليب الأحمر اللبناني.

وحمل متظاهرون على أكتافهم عناصر من فوج الإطفاء، الذي كان أول من أرسل مجموعة من عشرة عناصر إلى مرفأ بيروت حين اندلع حريق فيه قبل أن يدوي الانفجار. وقتل عدد منهم ولا يزال آخرون في عداد المفقودين.

وقال أحد المتظاهرين قرب مرفأ بيروت أمام الحاضرين “لن نعلن الحداد ولن نرتدي الأسود قبل أن ندفن السلطة كلها”، التي يحملونها مسؤولية الانفجار جراء الفساد والاستهتار والإهمال. وتلا متحدثان أسماء قتلى التفجير جميعا. 

وردّد البعض هتاف “كلن يعني كلن” في إشارة إلى تمسكهم بمطلب رحيل الطبقة السياسية مجتمعة من دون استثناء.

فرانس24/ أ ف ب   

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك وقف مانع الإعلانات للوصول السليم إلى الصفحة الطلوبة. لا تقلق نحن لا نستخدم أي إعلانات مزعجة أو منبثقة!! :)