اخبار الرياضةرياضة

الآلاف حاولوا إيقاف ميسي ولكن …

وقال غوريتسكا (25 عاماً) عند سؤاله عن كيفية إيقاف ميسي إن “آلاف الاشخاص قبلي حاولوا الإجابة عن هذا السؤال”. 

وتابع “إنه أمر جيد أنه بعد أن لعبت ضد (البرتغالي كريستيانو) رونالدو بعض المرات، أن تلتقي لاعباً آخر أثر فيك في العقد الأخير من الزمن”.

وتستكمل منافسات المسابقة القارية الأهم في العاصمة البرتغالية ليشبونة بنظام الإقصاء من مباراة واحدة اعتباراً من الدور ربع النهائي، الذي ينطلق الأربعاء بلقاء أتالانتا الإيطالي وباريس سان جيرمان بطل فرنسا. 

وأكد الدولي الألماني أن إيقاف ميسي “لا يمكن القيام به إلا بشكل جماعي، لأنه لاعب موهوب. لا أعرف كيف ولكن علينا أن نفرض إيقاعنا عليهم”. 

سجل ميسي هدفه الحادي والثلاثين هذا الموسم أمام نابولي الإيطالي السبت (3-1) عندما أقصاه من المسابقة ويتطلع لتحقيق لقبه الخامس في دوري الابطال مع النادي الكاتالوني. 

أما بايرن الساعي لتحقيق الثلاثية هذا الموسم بعد تتويجه بلقبي الدوري للعام الثامن توالياً والكأس المحليين، فاز بمبارياته الـ13 جميعها منذ استئناف المنافسات بعد توقف قسري بسبب فيروس كورونا المستجد. 

ويقدم العملاق البافاري مستويات هائلة آخرها عندما تفوق 4-1 على تشيلسي الانكليزي في إياب دور ثمن النهائي (7-1 مجموع المباراتين)، بقيادة نجمه البولندي روبرت ليفاندوفسكي هداف المسابقة هذا الموسم الذي سجل هدفين وصنع آخرين أمام النادي اللندني السبت. 

ورغم ذلك، إلا أن غوريتسكا يؤكد أن مباراة برشلونة تشكل اختباراً صعباً “ما من طريق سهل الآن. نحن هنا تحت أشعة شمس البرتغال ونستعد لمباراة في الأدوار الاقصائية في دوري الابطال. نحن جاهزون لها. مباريات الاقصاء رائعة”. 

في حين أن هناك نجوم الى جانب ميسي كالاوروغوياني لويس سواريز والفرنسي أنطوان غريزمان، يؤكد لاعب شالكه السابق أن نتائج بايرن لا تعود فقط إلى أهداف ليفاندوفسكي. 

واعتبر أنه “في الوقت الراهن نلعب كمجموعة واحدة، إضافة الى جودة اللاعبين على المستوى الفردي. لدينا خطة واضحة وقوتنا من دون الكرة يمكن أن تشكل الفارق”. 

وحذر غوريتسكا الذي وصل الى بايرن في تموز/يوليو 2018 من خطورة التشيلي ارتورو فيدال الذي لعب في صفوف بايرن بين عامي 2015 و2018 قبل الانتقال الى برشلونة “تعرفت عليه لأسابيع قليلة ولعبت ضده مرات عدة. إنه لاعب يملك ذهنية قوية ولياقة بدنية عالية”. 

وأردف “لاحظت ذلك خلال اختبارات اللياقة التي أجريتها إلى جانبه، بإمكانه تحمل الألم”. 
 



المصدر

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو منك وقف مانع الإعلانات للوصول السليم إلى الصفحة الطلوبة. لا تقلق نحن لا نستخدم أي إعلانات مزعجة أو منبثقة!! :)